اقتباس من الفصل القادم

اقتباس من الفصل القادم 

اقتباس من الفصل القادم

 " عشق عملت حادثة " 
هذا ما قاله زياد لرعد الذي ظل ثواني يستوعب ثم قال : عشق؟ عشق المهدي؟ 

هز زياد رأسه بتأكيد ثم أكمل : خبطت في شاحنة والبنت متبهدلة، هي جايه في الإسعاف الوقتي، هتدخل العمليات؟ 

كالعادة حين يكون الأمر خاص بأحد يخصه لا يقدر، بدأ يتنفس بصعوبة وهو ينفي برأسه ثم وضع يده على صدره يسند على كتف زياد، بدأ زياد ينادي على الممرضة وهو يمسك رعد بقلق 

أحضرت بخاخ له وبدأ يأخذ أنفاسه منها، تحدث زياد بقلق : روح ارتاح وأنا هرن على حد يجي جنبك بس لازم امشي عشانها 

اتجه زياد سريعًا وخرج رعد خلفه وجد آيسل تقف وترن على أحدهم بقلق، سألها : بترني على مين؟ 

ردت بحدة واضحة : هيكون مين يعني! عشق اللي حضرتك معتش وراك حاجة غير تطيح فيها، هي عملتلك ايه؟ عشق بتحبك 

رد بحزن وعيناه تلمع بالدموع : وانا والله العظيم بحبها 

عم الهرج والمرج وهنا مرت عشق من أمامهم وجهها مغطى بالدماء كاملاً يُوضع جهاز يقوم بإنعاش رئتها، شهقت آيسل بصدمة سرعان ما صرخت وهي تجري باتجاهها، تحدث الطبيب بحدة : ابعدي يا أنسة بسرعة 

دفعتها الممرضة وهنا وقفت تتابع سريرها وفجأة وقعت في الأرض، وعلى الجانب الآخر كان بيبرس يقف أمام الشباك بعد مشاحنة طويلة مع والده أنتهت به هكذا ينتظر شيء يفرغ غضبه به، دخلت السكرتيرة قائلة بدلع : بيبرس بيه 

وهنا وقعت آثر صفعة غاضبة منه ثم جذب شعرها يتأمل ملامحها وبدأ يضغط على وجنتيها، فجأة القاها تجاه الحائط وأخذ عصاه جلديه ثم ضربها بها مرة وهنا طرقات على الباب جعلته يخفيها سريعًا 

فتحت ليلة الباب قائلة : بيبرس حبيبي السكرتيرة مش ...

ظلت تستوعب...

إرسال تعليق

أحدث أقدم