اقتباس جديد

 اقتباس جديد

اقتباس جديد

تمددت عشق على الأريكة تسحب وشاح خفيف فوقها ثم نامت، أنتهت آيسل من العملية الثالثة على التوالي وكأنها تنتقم من ذاتها كفهد حتى لا تفكر في أمر غيابه، دخلت الغرفة وكم شعرت بالشفقة على عشق

تحدثت بهدوء : عشق، حبيبتي اصحي الجو برد هنا، عشق 

فتحت عيناها قائلة : آيسل، أنا بردانة اوي يا آيسل 

وضعت يدها على وجنتها ثم قالت : جسمك دافي قومي نروح نكشف عند دكتور  

ضحكت عشق بخفة ثم قالت : هو غياب فهد مأثر للدرجة دي 

ضربت آيسل جبينها بخفة ثم قالت : احنا في المستشفى، قومي طيب نروح لدكتور 

عشق وهي تجلس : لا انا هروح لرعد اتكلم معاه ضروري، أنا تعبت بقى من كل ده 

وقفت واتجهت للخارج فاردفت آيسل قائلة : تتكلمي في ايه بس! عشق ..

وقفت عشق أمامه قائلة بتعب : احنا لازم نفض كل الأمور دي فاهم؟ أنا مش هقبل تيجي عليا ولا أنا هقبل نعيش الأيام الوحشة دي، انا بحبك 

جذب ذراعها قائلاً بحدة : وأنا بكرهك وكرهي ليكي عدى الحدود وبتمنى إني مشوفش وشك نهائي لا بطيب ولا بوحش 

هدرت به بغضب : أنت بتعمل فيا كده ليه؟ كأن الغلط مني أنا بس وأنت الملاك اللي مبتغلطش 

رد رعد بضيق : يا ستي أنا شيطان ومببطلش غلط كمان، شيليني من دماغك بقى 

لمعت دموعها وهي تقول : شيلتك من دماغي اهو طب اشيلك من قلبي أزاي، انا مش عارفة اكرهك 

وانفجرت باكية فاردف : بس عرفتي تخليني اكرهك، اخرجي من حياتي يا عشق 

ثم تركها وغادر فاردفت بصراخ : ربنا ياخدني من وشك عشان ترتاح 

رد بمنتهى اللامبالة : يا رب .. 

بكت آيسل لأجلها لكنها اندفعت تنزل لأسفل، ركبت سيارتها وذهبت وهي تشعر بثقل في رأسها، بدأت تسير بسرعة ثم وجدت شاحنة مقابلة لها، تعمدت عشق الطرق بالشاحنة بقوة .... وحدث لها حادث مأساوي.. 

إرسال تعليق

أحدث أقدم